لأن المرأة ليست نصف المجتمع وتربي نصفه الأخر فحسب.. ولكننا بالنظر إلى قدرة المرأة الإنتاجية نجد أن قلة الإنتاج وزيادة الاستهلاك الناتج عن بطالة نصف المجتمع الإنتاجي (المرأة) وتحمل نصفه الأخر (الرجل) كل الأعباء الإنتاجية وكل الأعباء المادية المتعلقة تقريبا بثلثي المجتمع، يخلق جواً من المشاحنات والأمراض النفسية والاجتماعية في الأسرة، مما يخلق جواً غير صحي لتنمية النشئ وتربيتهم التربية الصحيحة نفسياً واجتماعياً.

غادةمحفوظ

مؤتمر المرأة العربية والتحديات المعاصرة