” ارتقوا .. فالقاع مزدحم “
هذا هو لسان حالي بل ولسان مقالي تعقيبا على حملة “خليها تعنس ” التي لا تزال أصداؤها تملؤ وسائل التواصل الإجتماعي .
نعم لنرتقي جميعا فوق هذه الأنماط الهزلية المقيتة من تنمر العصر الحديث أو كما أسميته في مقالي السابق ” تنمر التاتش ” .
دعونا نحتفظ بالبقية الباقية من أوصال مجتمعنا التي مزقتها الشعارات العصبية والنداءات القبلية والطائفية التي انحدرت بالمجتمع من قمة الترابط والتماسك إلى قاع الفرقة والشتات .
سأبدأ بنفسي … نعم سأقتل هذا الشبح المخيف الذي توغل داخل مجتمعنا وسأعمل جاهدة على دحض مؤامراته الخبيثة وسأهتف بأعلى صوتي “لا للتنمر” ، ولتكن البداية من القضاء على التنمر الإلكتروني أو ” تنمر التاتش “
انتظروني قريبا

تنمر_التاتش

#غادةمحفوظ