للإعلام بحضور عدد من طلاب وطالبات المدارس الابتدائية والإعدادية.جاء ذلك بحضور غادة محفوظ المسئولة عن المشروع، والتي قامت بتقديم شرح مفصل عن مشروعها الخاص بتنمية مهارات الابتكار عند الأطفال المصريين وخاصة بالمرحلة الابتدائية وشرحت بالتفصيل دور ثلاث جهات أساسية في دعم هذا المشروع وهم المركز الاستكشافي وجامعة الطفل والحاضنة التكنولوجية.وقالت “محفوظ” إن أدوار هذه الجهات الثلاث يأتي مع موافقة رئيس مجلس الوزراء على إقامة المدارس التكنولوجية بالمحافظات لمواكبة خطط الدولة للتنمية والمخطط لها أن تتم في الفترة من ٢٠٢٠ وحتى ٢٠٣٠.شارك في اللقاء الدكتورة ريهام سلامة عضو هيئة التدريس بكلية التربية بجامعة السويس والمسئولة عن جامعة الطفل وقدمت عرضا تفصيليا عن دور الجامعة وإنجازاتها خلال الفترة السابقة.وقام عدد من المخترعين الصغار بشرح تجربتهم في الابتكار وقدمت محفوظ شهادات تقدير كنوع من الدعم المعنوي.في ختام اللقاء الحاشد أكدت غادة محفوظ على أهمية تعميم مشروع تنمية الطفل بكل محافظات مصر وفق جدول زمني طويل ومحدد بحيث يؤتي ثماره بشكل جيد وملموس ومؤثر.